~¤¦¦§¦¦¤~ ريحانة المصطفى ~¤¦¦§¦¦¤~

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

~¤¦¦§¦¦¤~ ريحانة المصطفى ~¤¦¦§¦¦¤~


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

شاطر | 
 

 المهدي المنتظر عجل الله فرجه بين مدرسة اهل البيت ومدرسة الصحابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الاسدي
ريحان جديد


3
حالتك الأن؟ : postdetails.poster-profile a img {
ذكر
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 04/08/2011

مُساهمةموضوع: المهدي المنتظر عجل الله فرجه بين مدرسة اهل البيت ومدرسة الصحابة   الجمعة أغسطس 05, 2011 5:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم محمد وعلى اله الطاهرين. اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم.
إن المتتبع لحياة نبي الإسلام الكريم نبينا محمد (صلى الله عليه واله وسلم) يجده قد أكد كثيرا جدا على مسألة المهدي المنتظر بجميع حيثياتها وقد أكد(صلى الله عليه واله وسلم) من خلال أحاديث كثيرة جدا تكفلت في بيان كل ما يتعلق بقضية الإمام المهدي الذي سيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.وهذا ما تجده واضحا من خلال الأحاديث المنتشرة التي وصلت إلينا ناهيك عن الأحاديث التي لم تصل ألينا وبقيت في صدور أصحابها وذلك بسبب الأوامر المشددة التي منعت تدوين الحديث في بداية عصر الخلفاء, مع العلم إن قضية المهدي المنتظر أخذت بعدا كبيرا بين كل المدارس الفكرية الدينية وذلك لارتباطها الوثيق بالمنظومة العقدية الإسلامية وتميزها ببيان المستقبل السعيد واليوم الموعود حيث يعم الإسلام العالم باجمعه, ونحن نريد أن نبين في هذا البحث المسائل التي يتفق عليها علماء المدرستين مدرسة أهل البيت ومدرسة الصحابة إلى حد بعيد, وكذلك اهم اوجه الاختلاف ونبين الرأي الصحيح, وهنا أود أن أبين هذا الأمر وهو إني سوف لا انقل من مصادر الشيعة لمعرفة القاصي والداني بأن ما سأذكره هو من المتواتر عندهم أولا وخوفا من التطويل ثانيا وسأكتفي بمصادر أهل السنة فقط حتى يتبين أنهم يؤمنون بالمهدي كما نؤمن, نعم توجد بيننا اختلافات , مع العلم إن الاختلاف اقل بيننا ... لكن العجيب في الأمر إن أتباع النهج الأموي مع كثرة منابرهم الإعلامية نجدهم لا يذكرون من المهدي شيئا إلا عند التشنيع على الشيعة وهذا مما يؤسفنا حقا فانا لله وإنا إليه راجعون, وعودا إلى البحث نقول بعد التوكل على الله إن من أهم أوجه التشابه بين المدرستين هي :
الوجه الأول : ضرورة ظهور المهدي (عليه السلام)في آخر الزمان وهذا عند الشيعة مما لا غبار عليه ولا نريد ذكر المصادر تجنبا للتطويل وأما مصادر السنة فنذكر منها ما ذكره الإمام احمد في مسنده بتحقيق الأرنئوط (6/42) رقم الحديث 3571 وكذلك الحاكم في المستدرك (4/442)بقوله(صلى الله عليه واله وسلم) "لا تقوم الساعة حتى يقوم رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ".... وله أسانيد كثيرة صحيحة ذكرها الأرنئوط في مسند الإمام احمد في المصدر السابق.
الوجه الثاني : أن قضية المهدي هي من صلب الأمور العقدية فقد قال العلامة السفاريني في كتابه الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد (ص221-227)"فالأيمان بخروج المهدي واجب" وكذلك في كتاب فتاوى على الدرب سلسلة مؤلفات ابن باز مفتي عام السعودية إعداد الدكتور عبد محمد موسى الموسى (1/355) يقول السؤال" يوجد لدينا رجل ينكر المسيح والمهدي ونزول عيسى ويأجوج ومأجوج ولا يعتقد بشئ منها ويدعي عدم صحة أحاديثها؟ الجواب :مثل هذا الرجل كافر والعياذ بالله لأنه أنكر شيئا ثابتا عن رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) فإذا بين له أهل العلم ومع هذا أصر على إنكارها فيموت كافرا وكل هذه الأحاديث واضحة وصحيحة ومتواترة عن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم).
الوجه الثالث: لا بد كون المهدي المنتظر هو الإمام الثاني عشر الذي بشر به النبي الأكرم (صلى الله عليه واله وسلم), وهذا الاعتقاد مما لا خلاف فيه بين أتباع مدرسة أهل البيت ويوافقهم الكثير من أتباع مدرسة الخلفاء فقد ذكر أبن كثير في كتابه النهاية في الفتن والملاحم تحقيق احمد عبد الشافي يقول في الصفحة(11) " ليس المقصود بالخلفاء القرشيين الأثنا عشر أولئك الذين تتابعوا من بعد الرسول....... إلى أن يقول..... ومنهم المهدي في أخر الزمان" و كذلك عشرات الأحاديث التي تذكر المهدي وتعبر عنه بالخليفة منها ما ذكره الحاكم في مستدركه في كتاب الفتن والملاحم ويقول حديث صحيح (4/502) " الحديث طويل نأخذ منه مقدار الحاجة" فأن فيها خليفة الله المهدي" وكذلك مسند احمد(37/70)حديث رقم 22387 قال رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) ......... " فأن فيها خليفة الله المهدي" ويقول المحقق حديث صحيح وقد ذكر العلامة عبد العظيم البستوي في كتابه الأحاديث والآثار الصحيحة عن المهدي الحديث أعلاه ويصحح إسناده في صفحة 161, وذكر العلامة ابن عثيمين كذلك في كتابه شرح العقيدة السفارينية رقم البيت 108 صفحة (450) قال "أي من أشراط الساعة الإمام محمد المهدي (هكذا يسميه) الإمام الذي يؤم الناس في القيادة فهو الإمام الأعظم كالخليفة وانه الخاتم للأئمة لأنه لا إمام بعده واسمه محمد ولقبه المهدي لان الله هداه"
الوجه الرابع: انه يملأ الأرض قسطا وعدلا وهذا ما لم يتحقق على يدي غيره من الأنبياء أو غيرهم ولهذا الأمر أحاديث كثيرة نتركها آسفين توخيا للاختصار ولوضوحها عند الشيعة والسنة.
الوجه الخامس: أن عيسى عليه السلام ينزل إلى الأرض ويأتم بالمهدي فقد ذكر مسلم في صحيحه (ص 86) كتاب الإيمان باب نزول عيسى حاكما بشريعة نبينا حديث رقم 247 : عن جابر قوله عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم)" لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ..... فينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم تعال صلي بنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء" ولمعرفة من هو هذا الأمير تعالوا إلى العلامة الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة (5/276) حديث رقم 2236:قوله عن جابر........ إلى... فينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي تعال صلي بنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء" ويقول ذكره مسلم فالأمير الذي يصلي خلفه نبي من أنبياء أولي العزم هو إمامنا المهدي ويا لها من مزية عظمى له عليه السلام .
الوجه السادس: نسبه الشريف فالكل يعتقد بأن المهدي(ع) من أهل بيت محمد(صلى الله عليه واله وسلم) وانه من عترة النبي(صلى الله عليه واله وسلم) وانه من بني فاطمة فقد ذكر ابن حبان في صحيحه بتحقيق الأرنئوط (5/236)" لا تقوم الساعة...ثم يخرج رجل من أهل بيتي وفي نص آخر من عترتي ويقول المحقق حديث صحيح, وذكره الألباني في صحيح الجامع الصغير الجزء الثاني رقم الحديث 6736:"المهدي مني" حديث حسن وفي صحيح سنن أبي داود للألباني (3/20) رقم الحديث 4283:" .... يبعث الله رجلا من أهل بيتي " صحيح وكذلك رقم 4285: "المهدي من عترتي من ولد فاطمة" صحيح وكذلك صحيح سنن ابن ماجه للألباني(3/340) رقم الحديث 3316 و 3317 أحاديث صحيحة, نعم لم يذكره البخاري على الأقل في الطبعات المتوفرة إلا انه قد ذكر الحديث في تاريخه الكبير (2/346)بهذه ألصيغه" المهدي حق وهو من ولد فاطمة" أما مســـــلم فهل ذكر الحديث أم لا ؟ ففي الطبعات المتوفرة لا نجد أي اثر لهذا الحديث إلا إننا وجدنا أن بعض العلماء ينقل عن مسلم هذا الحديث من صحيحه فتبين إن مسلم قد نقل الحديث إلا إن البعض قد غص بذكره ومحاه من كتاب مسلم واليك الدليل.
المصدر الأول: نقل ابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة تحقيق عبد الرحمن التركي (2/472)مؤسسة الرسالة " اللهم إني اعيذه بك وذريته من الشيطان الرجيم" يذكر الهيتمي بعد ذكر الدعاء ويقول"" وقد ظهرت بركة دعائه(صلى الله عليه واله وسلم) في نسلهما فكان منه ما مضى ومن يأتي , ولو لم يكن إلا الإمام المهدي لكفى, وسيأتي جملة من الأحاديث المبشرة بالمهدي. ومن ذلك ما أخرجه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه (المهدي من عترتي من ولد فاطمة)"" انظر كيف يرجع الهيتمي مصدر الحديث إلى صحيح مسلم لكننا اليوم لا نجد هذا الحديث في مسلم فهذه الأمانة العلمية عند القوم.
المصدر الثاني: كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للمتقي الهندي في الجزء 14 حديث رقم (38662) عن أم سلمه عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) قوله "المهدي من عترتي من ولد فاطمة" ويقول ورد في (د,م) فتعالوا معي لنرى ما يقصد المتقي الهندي بهذه الحروف فقد قال في مقدمة كتابه كنز العمال (1/5) ما يلي( سأذكر المصادر على شكل حروف وهي (خ للبخاري, م لمسلم, ق لهما, د لأبي داود.... الخ).
المصدر الثالث: كتاب مشارق الأنوار في فوز أهل الاعتبار للشيخ حسن الحمزاوي المالكي في صفحة 119 الفصل الثاني عن المهدي يقول (وهو من ولد فاطمة باتفاق الجمهور ففي مسلم وأبي داود والنسائي وآخرون "المهدي من عترتي من ولد فاطمة" فهذه ثلاث كتب تثبت إن الحديث قد أخرجه مسلم في صحيحه لكن تلاعبت به أيدي الأهواء المريضة.
واهم اختلاف بين المدرستين حول المهدي هو حياة المهدي عليه السلام ,هل هو حي الآن أم انه يولد في آخر الزمان. ونحن لإثبات حياة المهدي المنتظر الآن ووجوده المبارك نسرد دليلين فقط (مع كثرة الأدلة على ذلك )مع عدم التفصيل فيهما لضيق المقام.
الدليل الأول : قوله (صلى الله عليه واله وسلم) " من مات ولم يبايع إمام زمانه مات ميتة جاهلية)وهذا حديث صحيح مشهور وعن ابن حزم الأندلسي قال في كتابه الفصل في الملل والأهواء والنحل صفحة 4 (إن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) نص على وجوب الإمامة وانه لا يحل ليلة دون بيعة) أما عن شروط هذا الإمام الذي تجب بيعته فالأمامية يرون كونه حيا ومعصوما من الخطأ أما السنة فيرون كونه عاملا بالكتاب والسنة ومورد قبول الأئمة انظر ابن حزم في الفصل في الملل والأهواء والنحل (4/102) قوله" فهو الإمام الواجب طاعته, عمله بالكتاب والسنة فأن زاغ منع من ذلك ويقام عليه الحد. أما النهج الأموي يقول ابن تيميه في منهاج السنة(1/110) تحقيق محمد رشاد سالم بعد نقله قول ابن عمر " سمعت من خلع يدا من طاعة لقي الله لا حجه له ومات ميتة جاهلية" يقول ابن تيميه"" وهذا حدث به ابن عمر لأبن مطيع لما خلعوا يزيد مع ما كان ما فيه من الظلم .... دل على انه لا يخرج على ولاة أمور المسلمين بالسيف وان من لم يكن مطيعا لولاة الأمور مات ميتة جاهلية وهذا ضد قول الرافضة"" ونفس قوله أيضا في مجموع الفتاوى بتحقيق عامر الجزار(18/11). ونحن لا نريد الخوض كثيرا في هذه التفاصيل. فلها محلها من علم الكلام لكننا نسأل .... أما اليوم فمن نبايع ؟أنبايع رؤساء الدول الذين يأتون عبر الانقلابات أو المؤامرات أو غيرها؟ وهل كل دولة لها إمام زمان؟ وكيف أميز إمام الهدى من إمام النار لان القران فيه نوعان من الأئمة ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا....) ( وجعلناهم أئمة يهدون إلى النار...) وإذا كان رئيس دولتي من الداعين إلى النار فمن أبايع؟ أسئلة محيرة جديرة بالإجابة من مدرسة الصحابة. أما نحن فنقول إن إمام زماننا هو المهدي المنتظر الذي نبايعه كل يوم بقولنا كما في دعاء العهد(اللهم إني أجدد له في صبيحة يومي هذا وما عشت من أيامي عهدا وعقدا وبيعة له في عنقي لا أزول عنها ولا أحول أبدا...) أمين رب العالمين
الدليل الثاني: حديث الثقلين ورد بصيغ عديدة أهمها :
الصيغة الأولى: حدثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم قال: لما رجع رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم)عن حجة الوداع ونزل بغدير خم أمر بدوحات فقُممن، ثم قال: كأني دعيت فأجبت، أني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر – التفتوا جيداً، هذه الصيغ والمقاطع مهمة بالنسبة إلينا – كتاب الله عز وجل وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، فأنهما لن يتفرقا حتى يردا عليّ الحوض ... ثم قال: إن الله عز وجل مولاي وأنا ولي كل مؤمن .. ثم أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال: من كنت وليه فهذا وليه، اللهم وال من والاه وعادِ من عاداه، فقلت لزيد: سمعته من رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ فقال: ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه وسمعه بأذنيه.ذكره الإمام الطحاوي في (شرح مشكل الآثار، ج5، ص18) ثم يقول أبو جعفر الطحاوي: فهذا الحديث صحيح الإسناد لا طعن لأحد في أحد من رواته، وكذلك ذكره الإمام النسائي في (خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ص71، الحديث رقم 79) تحقيق آل زهوي، أيضاً بنفس البيان، وفي الحاشية يقول الزهوي: إسناد صحيح بالمتابعات والحديث أخرجه أحمد والبزار والحاكم و... وذكره النسائي في (فضائل الصحابة، ص53 بتقديم مقبل بن هادي الوادعي، يقول بعد أن ينقل الحديث كاملاً أيضاً الحديث رقم 45، بعد ذلك يقول محقق الكتاب: صحيح تقدم تخريجه والكلام عليه في رقم 41 من الأحاديث. ولكن هنا نقطة أيضاً وهي أنه ممن صحح هذا الحديث وهذا مهم أيضاً، هو الإمام الذهبي وهذه نقطة أساسية لأن الذهبي من الاتجاه الأموي لا من اتجاه مدرسة الصحابة، نقل الإمام ابن كثير في (البداية والنهاية، ج7، ص668) هذه عبارته، يقول: وقد روى النسائي في سننه عن محمد بن المثنى عن ... ينقل نص الحديث السابق بلا زيادة ولا نقصان، يقول – ابن كثير-: قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي وهذا حديث صحيح. الإمام الذهبي يقول أنه صحيح والإمام ابن كثير لم يعترض عليه، يعني أيضاً أكد على صحة هذا الحديث. وأيضاً صُحح من قبل الإمام الحاكم النيسابوري في (المستدرك على الصحيحين، ج3، ص109) بعد أن ينقل الحديث كاملاً بطوله يقول: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. ويا حسرتاه، واقعاً لا أعلم لماذا؟
الصيغة الثانية: الرواية عن زيد بن ثابت، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم): إني تارك فيكم خليفتين، كتاب الله حبل ممدود بين السماء والأرض أو ما بين السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، وأنهما لن يتفرقا حتى يردا عليّ الحوض. ذكره الإمام أحمد بن حنبل، ج16، ص28، هذا الحديث تحت الرقم 21470) حققه شعيب الأرنؤوط، دار الحديث، القاهرة، يقول محقق الكتاب وواضع الفهارس: إسناده حسن، إسناده مقبول وليس ضعيفاً. طبعاً ورد هذا النص في (ص51 من هذا المجلد، الحديث 21547). وكذلك ذكره في(فضائل الصحابة، ج2، ص747، رقم الحديث 1032) للإمام أحمد بن حنبل، حققه وخرج أحاديث وصي الله بن محمد عباس، دار ابن الجوزي، بعد ان ينقل الحديث اعلاه, انظروا ماذا يقول في الحاشية؟ يقول: إسناده حسن لغيره. أيضاً يقبل أن إسناد هذا النص حسن. هذا هو المصدر الثاني في هذا المجال. وورد ايضا في (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج1، ص230، رقم الحديث 784) للهيثمي المصري، منشورات محمد علي بيضون، عن زيد بن ثابت عن رسول الله قال: إني تركت فيكم خليفتين .......رواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات. إذن هذا الحديث كل رجاله ثقات، والطبراني عندما راجعنا الطبراني وجدنا أنه أخرجه في (ج5، ص153، رقم الحديث 4921) الرواية هي: إني قد تركت فيكم خليفتين، كتاب الله وأهل بيتي، وأنهما لن يفترقا أو لم يفترقا حتى يردا عليّ الحوض، هذا في (المعجم الكبير للطبراني، ج5، ص153) وكذلك ورد في (مجمع الزوائد للهيتمي، ج9، ص182، الحديث رقم 4957) قال رسول الله: إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله .....رواه أحمد وإسناده جيد.
وممن أشار إلى هذا النص هو الإمام السيوطي في (الجامع الصغير، ج2، ص544، الحديث رقم 2631) أنا إنما أعدد المصادر حتى يعلم أن هذا النص الوارد عن بعض الصحابة لم ينقله واحد وإنما أعلام المسلمين اتفقت كلمتهم على نقل هذه الصيغة، لأن البعض قد يتصور أنه نقله شخص واحد فلعله اشتبه ولعله غفل، لا أبداً، وإنما أعدد المصادر بالقدر الممكن، وخصوصاً المصادر التي صرحت بصحة هذا الحديث وأنه صحيح أو حسن أما لنفسه أو لغيره. في هذا الكتاب، إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود وعترتي أهل بيتي، وأنهما لن يتفرقا حتى يردا عليّ الحوض. السيوطي يضع بجنبه (ص ح) يعني صحيح. وكذلك محقق الكتاب الذي هو حمدي الدمرداش محمد، يقول: صحيح. أخرجه أحمد والطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع إلى غير ذلك.
وممن أشار إلى هذا الحديث (صحيح الجامع الصغير، ج1، ص482، الحديث رقم 2457) للعلامة الألباني يقول: إني تارك فيكم خليفتين ..... التفتوا العلامة الألباني يقول: صحيح، وفي هذا كفاية ولمن اراد التوسع مراجعة الكتب الخاصة بذلك .من أهم الأمور والخصائص المستفادة من هذه الصيغة هي الأمور التالية:
الدلالة الأولى: التي يمكن استفادتها من هذا الحديث أن الذي تركه رسول الله في الأمة هما اثنان لا شيء واحد، لأن البعض حاول أن يقول أن رسول الله ترك في الأمة شيئاً، وهو الذي أمر الأمة بالتمسك به أما العترة فلم يأمر بالتمسك بها وإنما أوصى بمحبتها وتوقيرها واحترامها بحفظها ونحو ذلك. مع أن نص الحديث واضح أني قد تركتم فيكم الثقلين أو الخليفتين، إذن ما تركه رسول الله في الأمة ليس شيئاً واحداً وإنما هما شيئان.
الدلالة الثانية: المستفادة من هذه الصيغة هي أن هذين الثقلين هما كتاب الله وعترة نبيه (صلى الله عليه واله وسلم)لا كتاب الله وسنة نبيه، كما يحاول البعض أن يقول كتاب الله وسنتي، وأن وسنتي أصح من وعترتي، وهذا بحثه على حده.
الدلالة الثالثة: وتعد من العناصر الأساسية في هذه الصيغة وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض، بمعنى أن القرآن والعترة أحدهما مع الآخر لا القرآن يفارق العترة، ولا العترة تفارق القرآن، العترة لا يفارقها القرآن، ولا تفارق القرآن، والقرآن لا يفارق العترة ولا يفارقه العترة، إذن هذه النقطة مهمة وهي التي تثبت حياة امامنا المهدي المنتظر لانه من العترة كما قرانا اذن لا بد من وجود من يمثل العترة اليوم وهو الامام الذي تجب بيعته في هذا الزمان. إلى هنا إن شاء الله تم ما أردنا بيانه بإيجاز ونعتذر عن التقصير إذ الكمال لله وحده والحمد لله رب العالمين
احمد خالد الاسدي
محافظة البصرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المهدي المنتظر عجل الله فرجه بين مدرسة اهل البيت ومدرسة الصحابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤¦¦§¦¦¤~ ريحانة المصطفى ~¤¦¦§¦¦¤~ :: ღ♥ღ المـنتديــــات الـعــــــــآمـــه ღ♥ღ :: ريحانة النقاش والحوار الجاد-
انتقل الى: